7 نقاط تغير نظرتك للحياة

إننا نُهدر وقتاً طويلاً في إعادة التفكير في الماضي أو التخطيط للمستقبل، وننسي أن نتعايش مع ما يحدث الآن. فالسعادة تكمن في الرضى بالواقع والتعايش معه ومحاولة جلب الجديد، فالماضي قد فات والمستقبل مجهول. لذلك كن واعياً لما يحدث حولك في اللحظة الراهنة، عندها سيستوعب عقلك ماذا يفترض عليه أن يفعل.

 

7 نقاط تغير نظرتك للحياة

 

1- تقدير كل الاشياء المحيطة بك

حيوانك الأليف الذي تُحدثه، الطعام المحفوظ في الثلاجة، الطبيعة التي تنعم بها ، كل هذه الأشياء عليك تقديرها حيث يعتبر تقدير الأشياء أهم درس في الحياة، فنحن كلما تقدم بنا العمر أصبحنا نري الأشياء بمنظور أوسع يجعلنا نقدرها مهما كانت صغيرة. و تطبيق هذه الفكرة في حياتك يجعلك شاكراً لأي شئ يجعل حياتك أفضل مهما كان صغر حجمه.

 

2- لا تجعل المفروض والغير مفروض يتحكم في حياتك

يعتقد البعض أن ما يتوجب عليه فعله محصور بين تقاليد المجتمع، وتوقعات الأسرة . مثال على ذلك: قول الشخص لنفسه، يجب عليّ أن ألتحق بكلية معينة وإلا لن تتحقق أحلامي ، هذه الكلية التي فرضتها عليه أسرته، فأصبح مضغوط بتحقيق هذا الواقع حتى لو لم يكن له رغبة فيه. ولكن أنت لن تعيش الحياة مرتين، هذه حياتك بمفردك، لذلك يجب عليك أن تتحرر من قيود الانتباه لآراء الاخرين وتفعل مايناسبك ويشعرك بالسعادة.

 

3- لا تُبالغ في تكبير الأمور

غالباً مايقع بعضنا في هذا الخطأ الجثيم، حيث أن إعطاء المشاكل أكبر من حجمها يشوش عقولنا فتأخذ قرارت خاطئة. كم مرة أعطيت أحداث أكثر من حجمها حتى أصبحت مشكلة صعبة الحل، وبعد مرور أسابيع وشهور ضحكت على نفسك كيف كنت أتعامل مع هذا الحدث كمشكلة، فالأمر بسيط. لذلك إذا حدث هذا ثانية، إسأل نفسك: هل ستظل تفكر في هذا الأمر يومياً، حتماً ستكون الإجابة “لا” لذلك عليك إتخاذ الأمور ببساطة لتنعم بحياة هادئة.

 

4- تعلم مواجهة مخاوفك

كل منا لديه مخاوف بعضها له مبرره والبعض الآخر ليس له أدنى مبرر إنما هو مجرد نتاج لكثرة التفكير. عندما تدرك ذلك ستجد أن القيام بالاشياء التي كنت تهابها ماهو إلا أمر سهل جداً. فالتخلص من هذه المخاوف سوف يكسبك خبرات في الحياة.

 

5- تأنّ في أمور حياتك

كل منا في صغره كان له العديد من الأهداف التي كنا نود أن تتحقق بسرعة. ولكن مع مرور الوقت إكتشفنا أن تحقيق الأحلام يحتاج إلى تأنِ وصبر، لا تتنازل عن أحلامك لأنها لم تتحقق في الوقت الذي حددته. فإن سر النجاح في الحياة هو السعي بتأنِ وراء تحقيق الأهداف، للتعلم من التجارب التي ستمر بها.

 

6- توقف عن الإصغاء لتوقعات الناس

كثرة التفكير في ما يعتقده الناس تجاه أمور حياتك وحكمهم على أفعالك، كل هذا لا يجب ان يشغل حيز من تفكيرك. حيث أن العالم لا يدور حولك فقط، فالجميع لديه مشاكل ومخاوف يفكرون فيها. لذلك توقف عن هذه العادة ولا تكترث لرأي الناس.

 

 

التعليقات مغلقة.