7 مراحل لجلوس طفلك بمفرده

يتمنى الجميع أن يروا أطفالهم وهم يكبرون أمام أعينهم يوماً بعد يوم وكلما مر بمرحلة يتشوق أكثر لرؤيته في مرحلة جديدة الآن وبعد أن أصبح عمر طفلك 4 أشهر كيف يتم مساعدته للجلوس بمفرده، هناك خطوات عديدة للقيام بذلك ولكن يجب توخي الحذر في في تنفيذ تلك التعليمات والتعامل مع الطفل في هذه السن المبكرة نتيجة لضعفه الجسماني ولين عظامه.

 

7 مراحل لجلوس طفلك بمفرده

 

مرحلة ما قبل الجلوس

في تلك المرحلة يجب ألا تتعجل الأم جلوس طفلها لأن تلك المرحلة تختلف من طفل لآخر فقد يبدأ طفل في الجلوس منذ أن يبلغ 4 أشهر وطفل آخر يبدأ الجلوس في سن 9 أشهر وهذه هي المدة التي يجلس فيها الطفل الطبيعي عدا ذلك هو ما يدعو للقلق وزيارة الطبيب .

 

مرحلة إستعداد الطفل للجلوس

في تلك المرحلة يكون الطفل مستلقي بشكل دائم على بطنه وهو يلعب قد تقلق الأمهات حيال ذلك ولكن لا داعي للقلق لأن تلك الوضعية تعمل على تقوية عضلات الرقبة والبطن بشكل جيد وعندما يستطيع الطفل رفع رأسه والنظر حوله بشكل جيد فهذه علامة على بدء نمو تقوية عضلاته .

 

مرحلة اللعب على البطن

عندما يتمكن طفلك من الحركة واللعب أثناء النوم على بطنه فقد تخطى خطوة جيدة لنموه الحركي والعقلي وتنمية مهاراته الفكرة والعقلية وإن تأخر ذلك بعض الشئ يجب على الأم أن تدرب طفلها وتساعده على القبام بحركات وألعاب أثناء الإستلقاء على بطنه .

 

مرحلة التمكن من رفع رقبته

تبدأ تلك المرحلة في عمر 3:4 شهور في تلك المرحلة يبدأ العمل الجاد على مساعدة الطفل على الجلوس ولكن بحذر شديد حيث لا يجب أن يجلس الطفل لمدة طويلة وإنما فقط لثواني معدودة ثم يعود للوم على بطنه مرة أخرى .

 

مرحلة توازن الطفل

يبدأ الآن جسم الطفل في التوازن وهو ما يجعل الأم تتدخل لمساعدته وتعليمه كيف يعمل على الحفاظ توازن جسمه بشكل يجعله يحافظ على حركته بطريقة منتظمة مثل وضع الأشياء التي تساعده في الإستناد عليها كالمخدة مثلاً أو وضعه بجوار شئ ثابت يستند عليه .

 

مرحلة الإعتماد على النفس

في تلك المرحلة يبدأ الطفل بالإعتماد على ذراعيه للجلوس بمفرده ولكنه كثيراً ما يفشل في ذلك وربما يسقط على الأرض لذا يجب وضع الطفل على أرضية طرية وغير صلبة حتى لا يصاب الطفل بأي أذى لا قدر الله .

 

مرحلة بداية الجلوس

في هذه المرحلة تساعد الأم والأسرة الطفل بشكل أكبر لكي يستطيع الجلوس من خلال المسك بيديه أو وضع شئ ما بجواره ليتكئ عليه إلا أن تقوى عضلاته ويستطيع الجلوس بشكل كامل بمفرده وهنا علينا أخذ بعض الإحتياطات في تلك المرحلة حيث يبدأ الطفل بتناول كل شئ حوله وهذا ما قد يعرضه للخطر فعلينا جميعاً الإنتباه لذلك .

التعليقات مغلقة.