7 حقائق عن كوكب المشترى

كوكب المشترى هو أكبر كواكب المجموعة الشمسية، وخامس الكواكب بُعداً عن الشمس، ونستعرض في هذا المقال 7 حقائق عن كوكب المشترى.

 

7 حقائق عن كوكب المشترى

الأسرع دوراناً في المجرة

تبلغ سرعة دوران كوكب المشترى 50 ألف كيلو متر بالساعة، ويحتاج إلى أقل من 10 ساعات، لكي يدور دورة كاملة حول محوره، ويبلغ طول اليوم فيه 9 ساعات و56 دقيقة في القطبين، فيما يصل طول اليوم على المشترى 9 ساعات و50 دقيقة عند خط الاستواء.

ويتسبب الدوران بشكل سريع للغاية للكوكب، في حدوث انتفاخ استوائي؛ والشكل الكروي المفلطح لـ”المشترى”، لذلك يختلف حجم القطر عند خط الاستواء والقطبين، كما أن سرعة دوران الكوكب الاستثنائية، جعلته صاحب أقصر يوم بين كواكب المجموعة الشمسية.

 

كاد أن يصبح نجماً

اكتشف جاليليو كوكب المشترى وأقماره الأربعة يوروبا، آيو، كاليستو وجانيميد، في عام 1610 ميلادياً، وتبلغ كتلته ضعفي كتلة جميع الكواكب الأخرى باستثناء الشمس فقط، ويشبه غلافه الجوي النجوم، لذلك يؤكد الفلكيون، أنه لو كان أضخم بـ80 مرة من حجمه الحالي لأصبح نجماً.

 

المجال المغناطيسي

يعتبر كوكب المشترى هو ملك المجال المغناطيسي للمجموعة الشمسية، حيث أن حقله المغناطيسي يتجاوز بقوته 20 ألف مرة الحقل المغناطيسي لكوكب الأرض، ويستطيع جذب الجزئيات المشحونة التي تضرب نظامه، عن طريق حلقة إلكتروناته المكثفة.

ويمتد الغلاف المغناطيسي لكوكب المشترى لمسافات ضخمة للغاية، تتراوح بين مليون إلى 3 ملايين كيلو متر باتجاه الشمس حتى يقل ويتضاءل بشكل تدريجي، ولكن يصل بمسافة هائلة بطول مليار كيلو متر تقريباً.

 

حجم نواة المشترى والأرض

يتوقع علماء الفلك أن يكون حجم نواة كوكب المشترى الداخلية أصغر بحوالي 10 مرات من كوكب الأرض، وتحاط نواة المشترى بطبقة هيدروجين معدني، يُشكل 80 أو 90% تقريباً من قطر الكوكب، وقد تكون النواة أقل من ألف وثلاثة مائة كيلو متر عرضًا.

فيما يبلغ قطر كوكب الأرض أقل من 13 ألف كيلو متر، الأمر الذي يجعل الكوكبين لهما نفس حجم النواة تقريباً، وقدر قطر نواة الأرض بألف ومائتي كيلو متر، علماً بأن كوكب المشترى يبعد عن الشمس خمسة أضعاف بعد كوكب الأرض عنها.

 

الغلاف الجوي

يعتبر المشترى كوكباً غازياً، حيث أن غلافه الجوي يتكون من مزيج كيميائي متراكم، تصل نسبة الهيدروجين فيه لـ89.2%، فيما تبلغ نسبة الهيليوم 10.2%.

وتتنوع النسبة المتبقية في الغلاف الجوي لكميات ضئيلة من كل من، بلورات أمونيا متجمدة، بلورات هيدروكبريتيد الأمونيوم، بلورات ماء متجمدة، الأمونيا، المثيان، والإيثان، بالإضافة إلى الهيدروجين الثقيل والماء.

 

أكبر جسم مشع في المجموعة الشمسية

ينتج كوكب المشترى انبعاثات شديدة من الموجات الراديوية الطبيعية، التي تصدر أصواتاً غريبة، يمكن تحويلها إلى إشارات صوتية في أجهز الراديو، وتحدث هذه الانبعاثات نتيجة اضطراب بلازما الغلاف المغناطيسي لكوكب المشترى.

ويؤكد العلماء أن الغازات المأيونية-ionized، تقوم بإنتاج إشعاعاً مكثفاً، الأمر الذي يجعل كوكب المشترى مصدرًا للطاقة المشعة للموجات الراديوية، متفوقاً على الشمس، ويعتقد أن هذه الظاهرة ترتبط بالقمر البركاني آيو-Io.

 

حلقات المشترى

اكتشفت وكالة ناسا، ثلاث حلقات حول خط استواء كوكب المشترى عام 1979، ويبلغ سمك الحلقة الرئيسية 30 كيلو متراً، واتساع حوالي 6 آلاف كيلو متر.

 

التعليقات مغلقة.