7 أفلام إيرانية ستبهرك!

لا شيء سوى البساطة والتلقائية الجارفة، هكذا هي السينما الإيرانية، لا تعكر خيالك بكثير من الأزياء االملفتة الباهظة ولا بكثير من الديكورات المبالغ فيها، وإنما تأتي دائما في جلها كصورة حقيقية صادقة تعكس الواقع كأدق ما يكون، تترك ببساطة مع أحلام أبطالها سابحاً دون حدود في سماوات من الألق والانبهار، مؤثرة إلى أبعد حد، لن تشاهدها إلا وقد تملكك شعور ما خفي بالانشراح والسعادة، كل ما تقدم من أسباب وتوصيف كان مؤهلاً لها لأن تعتلي كثيراً من منصات تتويج مهرجانات عالمية كالأوسكار،

نحاول من خلال هذا التقرير أن نمدكم بأفضل الترشيحات الممكنة لأفلام إيرانية حازت على كثير من الإعجاب والتقدير.

7- باران (Baran: 2001)

فيلم مميز للمخرج مجيد مجيدي تدور أحداثه في موقع قيد البناء، حيث لطيف يعمل على إعداد الشاي والمأكولات للعمال، بمحض الصدفة تتابع الأحداث ليكتشف “لطيف” أن أحد العمال هي أنثى تتخفي في شكل رجل أملاً في استمرار عملها وأن تنجو به من عُسر الحال، تنمو مشاعر صامتة بين لطيف وباران في إطار بسيط مؤثر وتتابع الأحدث.

6- زمن الخيول المخمورة (A Time for Drunken Horses: 2000)

هو فيلم مميز للمخرج “بهمان قبادي” تدور أحداثه في إطار تراجيدي مؤثر حيث يحكي عن معاناة أسرة كردية على الحدود تعيش على تجارة التهريب، تموت والدتهم لتتركهم مع أب لهم مريض، يحاول الأبناء كسب رزقهم عبر التهريب، ولوعورة تلك الأماكن وكونها جليدية فإن وسيلتهم الوحيدة هي الخيول، ولكي تتحمل خيولهم عناء الرحلات يسقونها خمراً ويواصلون.

5- أين منزل الصديق (Where is the Friend’s Home: 1987)

فيلم شديد التميز للمخرج “عباس كياروستامي” ، تدور أحداثه عن قصة شديدة البساطة لطفل صغير تأثر بمعاقبة أستاذه لأحد أصدقائه على عدم أداءه للواجب المنزلي، يعود لبيته ليفاجئ أنه سهواً  قد أخذ دفتر صديقه، وأن صديقه بهذا سيتعرض لعقاب جديد في الغد، تتنامي الأحداث في شكل مؤثر وعبقري جداً.

4- لون الفردوس (The Color of Paradise: 1999)

فيلم آخر مميز للمخرج العبقري مجيد مجيدي، تدور أحداثه حول صبي كفيف يضيق به أبوه، فيأخذ بعيداً إلى غابة ويقرر تركه، تتنامى الأحداث في تشكيل مبهر يلامس شغاف القلوب، ليتبين في الأخير أن الإنسان صعب جداً أن ينتزع عن ذاته الرحمة، ترشح الفيلم في عام إنتاجه لجائزة الأوسكار كأفضل فيلم أجنبي.

3- عن قرب (Close-Up: 1990)

فيلم بديع آخر للمخرج المميز “عباس كياروستامي” يتناول ببساطة شديدة العمق والتأثير قصة رجل إيراني بسيط عاشق للسينما، ينخرط في حب شديد مع عشقه هذا إلى ذلك الحد الذي يجعله محاكياً لمخرجه المفضل وهاماً على صناعة فيلم ما في بيته الصغير المتواضع، ربما هذا فيلم صنع للمحبين.

2- انفصال (A Separation: 2011)

فيلم للمخرج الإيراني الكبير علي فارهادي حصل على ما يقارب 30 جائزة عالمية من ذمنها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي، يحكي الفيلم عن رحلة زوجين في إطار الانفصال ومدى العناء الذي تكبده الزوج مما اضطره لاستقدام خادمة تقوم عنه بمراعاة ابنته وأبيه الكبير، تتوالى الأحداث بعد ذلك في شكل بديع شديد البساطة والتأثير.

1- أطفال السماء (Children of Heaven: 1997)

من أفضل الأفلام التي يمكن للمرء أن يطالعها في حياته، تجربة إنسانية محضة تكشف الفقر ومدى آثره في نفوس طفلين عزيزا النفس يقاومانه دون إلحاف أو سؤال للآخرين، إنها من أكثر القصص المؤثرة التي يمكن أن تشاهدها بتأثر واستمتاع شديدين، ترشح الفيلم للأوسكار كأفضل فيلم أجنبي، وهو من إخراج القدير مجيد مجيدي.

التعليقات مغلقة.