7 أطعمة لعلاج النسيان وتقوية الذاكرة

يُعاني الكثير من الأفراد من النسيان وصعوبة الحفظ وهذه المشكلة لا ترتبط فقط بالمتقدمين في العمر ولكن أيضاً بالصغار والشباب، وبالتأكيد فإن هناك طرق علاجية فعالة في عالم الطب البديل.

لا يحتاج الأمر إلى الأدوية أكثر من اتباع عادات صحية لها تأثي كبير على علاج مشاكل الذاكرة، ويستعرض «سبعات» خلال هذا التقرير العديد من النصائح التي لها تأثير إيجابي لعلاج المشكلة عن طريق بعض الأطعمة.

ومن هذه الأطعمة: الأسماك – التوت – الطماطم – الجزر – الأفوكادو – البيض.

 

الأسماك

وبالتحديد التونة والمكريل والسلمون لأنها غنية بالأحماض الدهنية والأوميجا 3 التي تُنشط المخ وتُساعده على أداء مهامه كما تُحسن من عمل وظائف الخلايا العصبية إلى جانب قيمتها الغذائية الكبيرة على الجسم.

 

الطماطم

يوجد بالطماطم ما يُعرف بالليكوبين، وهو عبارة عن الصبغة الحمراء الطبيعية، وهذه المادة غنية بمضادات الأكسدة كما تُحارب تكون الجذور الحرة المُسببة للسرطان والتي تُدمر خلايا المخ.

من جهة أخرى فإن الطماطم تُواجه أمراض المخ مث الزهايمر إلى جانب التقليل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين وأمراض القلب والأمراض السرطانية في العموم.

 

التوت

وهناك أكثر من نوع للتوت مثل: الأزرق والبري والذي يُضاهي فوائد الفراولة في علاج النسيان وتقوية الذاكرة وينصح به الأطباء للمتقدمين في العمر لأنه يعمل على تعزيز زيادة القدرة على التخزين.

يُعالج النسيان كما يُقوي الذاكرة وله تأثير على المدى القريب والبعيد كما يُساعد الجسم على التخلص من الكوليسترول الضار والبروتينات الضارة التي تتسبب في التعرض للنسيان مع التقدم في العمر.

 

الأوراق الخضراء الداكنة

مثل الملوخية، والكرنب، والبروكلي والسبانخ حيث تحتوي على حامض الفوليك الذي يُخفض نسبة هرمون الهوموسيستين في الدم، وهو معروف بإتلافه للخلايا العصبية في المخ كما أنه يُزيد من فرص الإصابة بأمراض الدماغ والقلب.

 

الجزر

الجزر يُقوي النظر وخلايا المخ ويدعم الذاكرة وعلى الآباء أن يُقدموه للأطفال من الصغر ما أنه يقي من التهابات المخ وأعراض الشيخوخة التي تظهر مع تقدم العمر.

من جهة أخرى فإن شرب الماء بكميات وفيرة طوال الوقت من أفضل العادات الصحية حيث يُحافظ على رطوبة الجسم كما يُقلل من معدلات النسيان، وننصحك بشرب من 6 إلى 8 أكواب يومياً فضلاً عن مميزاته الأخرى.

 

البيض

لا بديل عنه لأنه غني بالبروتين ويعرفه جيداً لاعبو كمال الأجسام وأصحاب الحميات الغذائية، وعلى الرغم من ذلك فإن الأطباء لا ينصحون به في حال المعاناة من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

يُحافظ على صحة المخ وبالتحديد صفار البيض لأنه غني بالفيتامينات التي تمد الجسم بالطاقة والحيوية والقدرة على الحفظ والتركيز.

 

الأفوكادو والجوز

بالنسبة للأفوكادو فإنه يحتوي على نسبة ضخمة من الفيتامينات والمواد المضادة للأكسدة التي تُقلل من الإصابة بالزهايمر كما أنها تُزيد من القدرة على الحفظ.

أما الجوز فهو أيضاً من الأطعمة المميزة للمخ ويحمي الخلايا من التلف كما أنه أحد أفضل العلاجات الطبيعية المثالية.

التعليقات مغلقة.