4 فوائد هامة للضحك

ربما تكون هذه المقالة ما سيغير حالتك النفسية للأبد، ليس ذلك فقط بل وستغير أيضاً نظرتك للضحك وستحسن من نفسيتك وحالتك المزاجية ، فنحن نرى الكثير من الأشخاص الذين لا يفارقوا الإبتسامة والضحك وعلى عكس ذلك نرى من هم أكثر الناس بؤساً وإكتئاباً ولكن ما الفرق بين الحالتين، أعتقد أن الكثير سيعرف الفرق بعد الإنتهاء من قراءة تلك المقالة ، إن الضحك من أفضل العلاجات النفسية لحالات الإكتئاب وأيضاً هو سبب بهجة من حولك هو السلوك الأكثر إيجابية على الإطلاق كل هذا ربما لم يكن له أهمية عند الكثيرين، ولكن هل تعلم أن الضحك يؤثر بشكل إيجابي على صحتك النفسية والجسدية أيضاً بالفعل هو كذلك ويرجع هذا بعد فضل الله إلى ما يفرزه الجسم من هرومونات للسعادة وهو ما يحسن ويعزز من حالة الجهاز التنفسي بشكل ملحوظ وما له أيضاً من فوائد للقلب والعقل فهو الذي يسمح بوصول الهواء إلى المخ وهناك العديد من الدراسات التي أجريت للتأكد من إيجابيات وفوائد الضحك .

 

4 فوائد هامة للضحك

 

1- القضاء على الإجهاد

نعم فما ذكرناه عن فوائد الضحك للصحة الجسدية صحيح جداً، حيث أنك إذا لاحظت شخصاً مجدهاً وقام أحد بمداعبته ليضحك، إذ عليك النظر له جيداً ومتابعته فلقد تغير حاله تماماً، هذا لما يسببه الضحك من خفض هرمونات التوتر بالجسم مثل الكورتيزول والأدرينالين إضافة إلى ما يحدثه الضحك من تحفيز للدورة الدموية مما يؤدي ويقلل من أعراض الإجهاد.

 

2- تحسين النوم

نلاحظ الكثير ممن يعانون أثناء الذهاب للنوم من عدم قدرته على النوم بشكل جيد، أما على الناحية الأخرى فاللذين يضحكون كثيراً وخاصة قبل الذهاب إلى النوم يتمتعون بنوم هادئ وعميق ويشعرون براحة فائقة أثناء نومهم، يرجع هذا لما يفرزه المخ من هرومون الميلاتونين الذي يساعد على النوم بشكل صحي وسليم .

 

3- التخلص من الإكتئاب

أصبح الإكتئاب مرض خطير ومنتشر بشكل كبير على مستوى العالم حيث يؤدي الإكتئاب إلى مشاكل نفسية وجسدية شديدة الخطورة وربما قرأنا على كثير من الحالات التي إنتجرت بسبب نوبة إكتئاب أو حالة نفسية مروا بها ولكن الكثير من المراكز الطبية المختصة بعلاج حالات الإكتئاب رأت أن الضحك هو من أهم أسباب الخروج من تلك الحالة وعلاجها بشكل نهائي.

 

4- تنشيط الجسم

الضحك من أهم أسباب نشاط وحيوية الجسم بشكل عام لما يسببه من إمداد الرئتين بالأكسجين الكافي والذي يتدفق إلى العضلات وباقي أعضاء الجسم مما يزيد من الرغبة في الحركة وأداء التمارين الرياضية التي بدورها تكمل ما بدأه الضحك من حيوية ونشاط زائد وملحوظ وربما يكون هذا سبب كافي لتبدأ بالضحك من الآن وألا تفارقك الإبتسامة بعد اليوم .

التعليقات مغلقة.