4 حلول ليستعيد الأهلي بطولة أفريقيا

بعد خسارته لبطولة لدوري أبطال أفريقيا الأخيرة أمام نادي الوداد البيضاوي المغربي بنتيجة 1/0 لتصبح نتيجة مبارتي الذهاب والإياب 2/1 كان لابد من إعادة التفكير في الأسباب الحقيقية التي أدت لغياب تلك البطولة عن النادي الأهلي المصري الكبير منذ عام 2013 عندما فاز أمام فريق نادي الترجي التونسي حيث لابد من إتخاذ بعض الإجراءات التي تعيد للنادي الكبير بطولاته ويجب على إدارة الناي أن تأخذ بعين الإعتبار كل الأسباب التي أدت إلى خسارة تلك البطولة ونحن في سبعات رأينا أن نطرح بعض الحلول والإقتراحات للخروج من تلك الأزمة لعلها تصل غلى إدارة النادي .

 

4 حلول ليستعيد الأهلي بطولة أفريقيا

 

1- تدعيم خط الهجوم

ربما رأينا جميعاً الغضب العارم والإنتقادات من جماهير القلعة الحمراء لبعض اللاعبين مثل وليد أزارو بعد إهدار العديد من الفرص السهلة التي كانت سبب في إهدار العديد من الأهداف والنقاط ، لذا أصبح حتماً ولابد من تدعيم صفوف الفريق بمهاجم قوي يجيد اللعب تحت ضغط لكي يسستفيد الفريق من الفرص العظيمة التي يتم إهدارها .

 

2- خط الدفاع

من المشاكل الواضحة في الفترة الأخيرة وبعد إنتقال أحمد حجازي للعب والإحتراف بالدوري الإنجليزي أصبح تزايد الأخطاء الدفاعية هي السمة الواضحة في الفريق وخاصة في الركنيات أو اللعبات العرضية وخاصة بعد تزايد أخطاء سعد سمير وربما أيضاً لكبر سن محمد نجيب حتى وإن كان اللاعب السوري عبدالله الشامي لم يتم إشراكه ولم تتاح له الفرصة للعب مع الفريق بعد ، بات من الضروري الآن التعاقد مع مدافع ذور خبرة وصفات جسمانية جيدة تساعده على سد تلك الثغرات الموجود بدفاع النادي العظيم .

 

3- حراسة المرمى

حازت حراسة المرمي بالنادي الأهلي على الكثير من الإنتقادات وربما كان لها النصيب الأكبر من السخط لدى جماهير النادي الأهلي ورغم غمتلاك الفريق لثلاثة حراس مرمى من العيار الثقيل أو فرز أول كما يقال مثل شريف إكرامي ومحمد الشناوي وأحمد عادل عبدالمنعم إلا أن الأزمة طاحنة في ذلك المركز الهام للغاية ، وبعد مطالبة الجماهير بضم حارس مرمى النادي الإسماعيلي محمد عواد أو ضم حارس مرمى المنتخب السوري غبراهيم العالمة ولكننا نرى أنه لا داعي للتعاقد مع حارس مرمى جديد وخاصة أن اللاعب محمد الشناوي كان قد تم إختباره منذ فترات بعيدة في العديد من المبارت وأدى بمستوى جيد وكذلك أحمد عادل الذي تألق في العديد من المباريات التي شارك فيها .

 

4- خط الوسط

تأثر خط الوسط كثيراً في ظل غياب اللاعب الكبير حسام عاشور الذي تغيب للإصابة ورغم وجود اللاعب هشام محمد وأكرم توفيق اللذان لم تتاح له الفرصة حتى الآن لكي يثبتا مدى جاهزيتهما لتحمل أعباء المبارايات ، ويلجأ الكابتن حسام البدري مدرب الفريق للاعب أحمد فتحي واللاعب رامي ربيعة لسد الفجوة في خط الوسط وخاصة خط الوسط الدفاعي .

التعليقات مغلقة.