عن قرب تعرف على آخر 7 رؤساء لأمريكا

فرضت الولايات المتحدة نفسها على الساحة الدولية كدولة عظمي منذ الحرب العالمية الثانية، ودعمت هذا الافتراض ومنحته كثير من الواقعية خصوصاً بعد انهيار الإتحاد السوفيتي عام 1991م، أمريكا تلك الدولة مترامية الأطراف لم تبلغ ذلك الحد من الحداثة والعظمة على جميع المستويات الاقتصادية والسياسية والحربية من فراغ، وإنما كان لنظام الحكم الديمقراطي فيها أثراً فعالاً، حيثُ تداول السلطة واحترام القانون لابد أن ينتجا حضارة ما وسبق كبير على كافة الأصعدة،

 

ومن خلال هذا التقرير أحببنا أن نأخذكم في جولة سريعة نتعرف من خلالها على آخر سبعة رؤساء للولايات المتحدة الأمريكية.

7- جيمي كارتر

الرئيس التاسع والثلاثين للولايات المتحدة الأمريكية شغل هذا المنصب بين عامي 1977 و 1981م عن الحزب الديقراطي، استطاع كارتر خلال توليه المسئولية أن يواجه كثير من المشاكل الدولية أبرزها غزو السوفيت لأفغانستان ومحاولته الدؤوبة لكفهم عن ذك، عبر تبنيه مقاطعة الأولمبياد الصيفية المقامة في روسيا حينها، كما استطاع كذلك أن يواجه مشكلة رهائن بلاده لدى إيران، واستطاع كذلك بحنكة كبيرة أن يعقد الاتفاق التاريخي بين مصر والكيان الصهيوني فيما يعرف بإتفاقية كامب ديفيد.

6- رونالد ريغان

الرئيس الأربعون للولايات المتحدة الأمريكية عن الحزب الجمهوري، شغل هذا المنصب ما بين عامي 1981 و 1989م، استطاع خلال دورتين رئاسيتين أن يحظى بكثير من المواقف الفارقة خلال توليه، حيث نشط على الجانب الاقتصادي بشكل فعال فنجح في انتشال أمريكا من عجز اقتصادي إلى فائض، وقلل الضرائب ومعدل الإنفاق، ويعتبر ريغان أيقونة جمهورية يحتذى بها؛ وذلك لما حظت به فترة رئاسته من صلابة وإنجازات ملحوظة.

5- جورج بوش الأب

الرئيس الواحد والأربعون للولايات المتحدة الأمريكية شغل منصبه بين عامي 1989 و 1993م وذلك عن الحزب الديمقراطي، اتسمت فترته بعودة التواجد الحربي الأمريكي خارج الحدود، حيث قاد مع السعودية حربا لتحرير الكويت من قبضة العراق بقيادم صدام حسين وانتهت بانتصاره وأحرز التحرير.

4-بيل كيلنتون

الرئيس الثاني والأربعون للولايات المتحدة الأمريكية شغل منصبه بين عامي 1993 و 2001م عن الحزب الديمقراطي، كان له حضور قوي في الساحة الدولية بمبادرته المتعددة للسلام في الشرق الأوسط، كما كان حضوره الداخلي شديد الرسوخ، أثار كثير من اللغط حوله خلال فترة رئاسته بكثير من قضضاياه الشخصية.

3- جورج دبليو بوش

 

الرئيس الثالث والأربعون للولايات المتحدة شغل منصبه بين عامي 2001 و 2009م عن الحزب الجمهوري، اتسمت فترته بكثير من الأحداث المهمة التي حولت دفت العالم وكان لها ما بعدها، أبرزها كانت أحداث الحادي عشر من سبتمر عام 2001 والتي تسببت في سقوط الربجين الشهيرين، وعلى أعقاب ذلك غزت أمريكا أفغانستان ومن بعدها العراق.

2- بارك حسين أوباما

الرئيس الرابع والأربعون للولايات المتحدة الأمريكية شغل منصبع بين عامي 2009 وحتى 2017م عن الحزب الديمقراطي، كان انتخابه بمثابة نقلة نوعية في أحلام الملونين الأمريكيين حيث مثل أوباما الرئيس الأمريكي الأول من أصول أفريقية، مثلت فترته تراجع ملحوظ في وتيرة الحروب التي بدأها سابقه بوش، فانسحب من العراق وأزاح الستار عن كثير من الإصلاحات الداخلية.

1- دونالد ترامب

الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة، شغل منصبه مع بداية عام 2017، وما زالت الأيام حاليا تفصح لنا عن رويداً رويداً عن خطواته وسياساته.

التعليقات مغلقة.