أهم 7 مفكرين في العصر الحديث

يعتبر الفكر والتخطيط هما المساران الحقيقيان الذي من خلاله تنفذ الأمم إلى مساحات وارفة من التقدم والإنسانية، الإنسانية مثار الأمر كله ومرجعه متى بلغنا بداياتها فقد امتلكنا أدواتنا وحظنا للمرور إلى كل ما نري من خير، وقد نشط خلال القرن الماضي والعقود القليلة الماضية كثير من المفكرين التنوريين الذي آثروا الجمع بين قيم مجتمعاتهم ومنطلقاتهم الإيمانية وبين التخطيط السليم والاستفادة القصوى من منجزات العصر، فخطوا بذلك خطوطًا كبرى ورئيسة في طريق إحراز شيئا مهماً لذلك الإنسان المشتت الذي لا يعرف من أ اتجاه يكون طريقه الأصوب

 

ومن خلال هذا التقرير نحاول أن نستعرض معكم أهم التنوريين الذي قدموا للإنسانية وعالم الأفكار شيئا.

 

إدوارد سعيد

ناقد ومنظّر أدبي فلسطيني شهير، يحمل كذلك الجنسية الأمريكية، عاش معظم حياته في أمريكا أستاذًا للأدب المقارن في جامعة كولومبيا، له عديد من المؤلفات الفكرية المؤثرة في العالم كله، عاش مدافعاً عن القضية الفلسطينية وعمل جاهداً على الزود عنها.

 

علي عزت بيجوفتش

هو الرئيس البوسني السابق، والمفكر الشديد الحصافة الغزير العلم والتفكر، مسيرته الحياتية حافلة بعديد من الصعوبات، رغم انشغاله بعالم السياسة لم ينس بيجوفتش دوره في إثراء الفكر الإنساني بجميل تدبره المستند على حجج منطقية وإنسانية غاية التأدب والإقناع.

 

نعوم تشومسكي

هو عالم لغويات ولسانيات أمريكي شهير، هو يهودي الديانة ومفكر إنساني عظيم، خلال مسيرته الفكرية قدم إلى العالم والإنسانية ما يربو على 100 كتاب، ينشط فكره في الحيز الاجتماعي السياسي، حيث تبرز أفكاره اللامعة معززة دوماً بالتاريخ والحجج والمنطق القوي، وهو ملقب “بأب علم اللسانيات الحديث”

 

عبدالوهاب المسيري

مفكر مصري شهير، يعد أبرز المفكرين في العصر الحديث، وذلك لما تركه خلفه من مؤلفات غاية في القيمة والحرفية، تخصص في الأدب الإنجليزي، غير أن جهده انصب في الأساس على عالم الفلسلفة والتحليل النفسي للأمور، وبلغ مبلغاً عظيماً في دعم القضية الفلسطينة عبر دراساته المعمقة في اليهودية وحول إسرائيل والذي كشف عن كثير من العوار في معتقداتهم وتاريخهم االمزعوم.

 

جمال الدين الأفغاني

هو قائد التنوريين في العصر الحديث، طاف أقطار المشرق العربي قادماً من إيران، قدم خلال حياته جهاداً عظيما بقلمه ومحاولاته بناء قاعدة فكرية حداثية يمكن الانطلاق منها لفهم الدين بشكل أركز وتطبيقه في إطار يحفظ إنسانية البشر ويعلي قدرهم.

 

محمد عبده

هو إمام أزهرى نابغة، امتاز بفكره التنويري الإصلاحي والذي انطلق فيه مستنداً على كثير من الأساسات الدينية، حاول التجديد في كثير من الأفهام المتشددة حينئذ حول الدين، ونجح بصحبة الأفغاني في فعل الكثير.

 

مراد هوفمان

هو دبلوماسي ألماني شهير اعتنق الإسلام، ومر بتجربة ثرية جداً من حيث التفكر والتدبر وملامسة كنه الحياة وماهية الوجود، تعتبر كتاباته الصادرة عنه تأريخاً ذاتياً لقصته.

التعليقات مغلقة.