أكثر 7 شخصيات كرتونية تأثيراً

في وعي الأطفال يمكن أن ينغرس أي شيء، هم تربة صالحة لتقبل جميع الأفكار وللتأثر بأي شيء، أبسط الشخصيات وأقلها ذكاء يمكن أن تثير انتباههم إلى ذلك الحد الذي يجعلهم منبهرين بها شغوفين، لذا فدور الأباء والأمهات هنا محوري؛ وذلك من حيث ضمان أن تلك الأشياء أو الشخصيات التي تثير انتباه أطفالهم لا تمثل ضرراً، ذلك أن التأثير ممتد بهم إلى أن يصيروا كباراً، في هذا الإطار العمري أكثر ما يثير انتباه الأطفال هي الرسوم المتحركة أو ما يعرف بـ “الكرتون”، مثيرة لهم بكونها خارجة عن سياق الواقع إلى سياق الخيال الجميل بألوانه ولا حدوده التي في إطارها يمكن أن يحدث أي شيء دون استغراب، والشخصيات الكرتونية كثيرة، لكننا من خلال هذا التقرير سنحاول رصد أهمها وأكثرها تأثيراً منذ تاريخ ظهورها الأول.

 

تابع معنا الشخصيات الكرتونية الأكثر تأثيراً:

 

Tom and Jerry

والمعروف في الأوساط العربية بالقط والفأر، هما شخصيتان كوميديتان يدور بينهما كثير من المواقف المضحكة تتركز في مجملها في مطاردة توم القط لجيري الفأر من أجل الامساك به وإعداده كوليمة، لكن دائماً ما ينجح جيري في الهروب، تم إنتاج ما يزيد عن 161 حلقة لتلك الشخصيتين منذ عام 1944 إلى عام 1967 وحصل هذه السلسة الكوميدية على جائزة أوسكار.

 

ميكي ماوس

شخصية كرتونية عتيقة صدرت عن والت ديزيني عام 1928، وتظهر في شكل ذلك الفأر الذي سلك سلوكا يشبه الإنسان، وعادة يلبس بنطلون أحمر وأحذية صفراء وقفازات بيضاء، بجانب ظهوره في عديد من السلاسل والحلقات، ظهر ميكي ماوس أيضا في كثير من القصص المصورة، وقد نالت هذه الشخصية كثير من الشهرة حول العالم، حتى أنها تحولت في الأخير إلى شعار لديزني.

 

دونالد دك

أو المعروف في الأوساط لعربية بـ “بطوط” هي الشخصية الأكثر إضحاكاً في عالم الرسوم المتحركة، مميزة بصوتها النازق، وهي دوما في حالة سيئة نظراً لسوء حظ يلازمها دوماً. ابتكرها كل من آرت رابيت وديك هيمرز في استوديوهات ديزني عام 1934،

 

السنافر

كائنات صغيرة لها لون أزرق ترتيدي دوماً القبعات،ابتكرهم البلجيكي بيار كوليفود عام 19588، وأضفى عليهم جميعاً صفة حب التعاون وروح الفريق والعمل الجماعي، مع الاحتفاظ لكل واحد فيهم صفة تميزه.

 

بينوكيو

ولد صغير مصنوع من الخشبي له أنف مميزة، صنع على يد نجار عجوز لم يكن لديه أطفال، هكذا كانت قصته، وأنفه يزداد طولا كلما عمد إلى الكذب، تم ابتكاره من قبل الإيطالي (كارلو كولودي) عام 1881، وقد لاقت هذه الشخصية نجاحا كبيراً جداً دفعها لأن تكون مؤثرة جداً في عوالم الصغار.

 

بكار

أول شخصية كرتونية مصرية أبدعتها وأخرجتها للنور المخرجة الكبير الراحلة منى أبو النصر، كان لهذه الشخصية تأثير كبير في أوساط الأطفال والكبار في أواخر التسعينات وبداية الألفية، وذلك لكون تلك الشخصية تتحدث لغتهم وتصدر عن مجتمعهم وتناقش قضاياهم.

 

التعليقات مغلقة.