أكثر 7 أشخاص يُلازمهم الحظ دائماً في أحلك الظروف

من المؤكد أنك سمعت قصة ذات مرة لنجاة رجل من موت محقق أو الوصول إلى مرتبة معينة تجعلك تقول «ما هذا الحظ التي يُلازم هذا الشخص؟!»، في الحقيقة هناك العديد من الأشخاص حالفهم الحظ أكثر من غيرهم على وجبه الأرض وتتجاوز قصصهم حدود العقل ليصل الأمر إلى الاندهاش باللغز، ويُقدم «سبعات» أكثر 7 قصص مُدهشة لأشخاص لازمهم الحظ في ظروف صعبة.

 

أكثر 7 أشخاص حظاً

النجاة من حادث والحصول على سيارة!

قصة فكاهية بعض الشئ إلا أنها واقعية بدأت عند اصطدام سيارة «بيل مورجان» بشاحنة ضخمة وبالطبع تحطمت سيارته أسفل الشاحنة، وبعدها ظهرت الأخبار بأنه مات إلا أنه كان لازال حياً! كيف؟ طرح الكثيرون هذا التساؤل حول كيفية نجاته وبقائه على قيد الحياة ولكن في حالة من الغيبوبة لمدة تجاوزت 10 أيام كاملة.

وعندما كشفت أسرته عن بقائه على قيد الحياة قرر مورجان تنظيم احتفالية لأنه لازال حياً واشترى بطاقة يناصيب وحصل على سيارة بقيمة 17.000 $ استرلينيكما قدمت بعض المواقع جائزة له وصلت إلى 250.000 $ من أجل محاربته للبقاء على قيد الحياة، ويبدو أنم الحادثة كانت لصالح بيل مورجان وزادته ثروة.

 

النجاة من الموت

الراهب الياباني «نيشيرن»، في القرن الثاني عشر، كان له أثر ضخم على التأثير في للديانة البوذية إلا أن حياته كانت غريبة وتخللتها حظوظ وفيرة بعد أن حكمت السلطات عليه بالإعدام نظراً لكتاباته ولكنه نجا حيث أُصيب جلاده بالسكتة القلبية بعد ضربة برق وأطلق سراحه.

 

القفز خلف نيزك

القفز بالمظلات أحد أكثر الهوايات الرائعة التي يُمارسها الكثيرون باعتبارها رياضة ممتعة وتكون عن طريق القفز من طائرة بسرعة هائلة وأحيانًا يكون الخطر مضاعفاً مثلما حدث مع بطل القصة «أندرس هيلستروب» حيث سبقع نيزك إلى الأرض والمشهد مُسجل بالكاميرا ويوجد على شبكة الإنترنت.

 

العثور على الخاتم بعد 16 عام

«لينا باهلسون» نجحت في عام 1995 في إعداد بعض الحلوى لعيد ميلاد ولكنها نست مكان الخاتم الخاص بها وظنت أنها فقدته تماماً ولكن بحلول عام 2012 أي بعد مرور حوالي 16  عام وجدته في حديقة منزلها حول أحد الجذور حينما كانت تقطف الجزر.

 

البرق يُعيد السمع والبصر!

كان هناك رجل يبلغ من العمر 62 عام يُدعى «إدوين روبنسون» مُصاب بالصم والعمى إلا أنه شُفي من ذلك بالصدفة فحينما كان يسير في حديثة منزله للبحث عن دجاجة سقطت الأمطار عليه وظل واقفاً أسفل الشجرة من أجل الاحتماء بها وضربه البرق وفقد وعيه.. أين الحظ هنا؟!، «سبعات» يُخبرك بأن الحظ حالفه عندما استيقظ بعدما فقد الوعي لمدة 25 دقيقة واستعاد بصره وسمعه كما أنه نجى من موت محقق بسبب البرق الضارب ويرجع السبب إلى أنه كان يرتدي أحذية مطاطية.

 

اليانصيب وملايين الدولارات

مسألة حظ لا أكثر ويعشق الكثيرون اليانصيب للأمل بالفوز بها وتحقيق ثروة سريعة وهو الأمر الذي حدث مع صاحبنا «جوان جيبثر» حيث لم يفز باليانصيب مرة واحدة فقط بل 4 مرات بالملايين في كل مرة يُشارك بها وكانت (5.4 مليون$ – 2 مليون $ – 3 مليون $ – 10 مليون $.

 

خداع الموت أكثر من مرة!

بطل قصتنا المواطن الهولندي مارتن دي جونج الذي خدع الموت مرتين بعد أن غير تذكرة سفره من طائرة لأخرى والمفاجأة أن الطائرة التي كان سيستقلها في الأول تحطمت في منتصف الطريق وفي عام 2014 تكرر الأمر معه مرة أخرى ونجا من موت محقق بعد أن ألغى سفره على متن طائرة تحطمت بالفعل! فهل هناك حظ أكثر من ذلك؟ شاركنا رأيك.

التعليقات مغلقة.