أفضل 7 أفلام وثائقية عن أسرار وخبايا عالم الحيوان

إذا كنت من محبي عالم الحيوان وترغب في معرفة الكثير من المعلومات والأسرار والخبايا عنه فنحن نضمن لك قراءة ممتعة لهذا المقال لأنك ستتعرف على عالم الحيوانات البرية والمعارك التي يخوضوها وطرق اصطياد الفريسة بالصوت والصورة وبأعلى جودة ممكنة، ومن أفضل الأفلام الوثائقية التي ترصد أسرار عالم الحيوان: النمرة منانا ملكة النمور – ذئب يُدعى ستورم – الفهود السرية – سلسلة القدرات الخفية للحيوانات – الذئاب المشعة.

 

أفضل 7 أفلام وثائقية عن أسرار عالم الحيوان

ذئب يُدعى ستورم

 

إذا كنت من مُحبي حياة الذئاب ستتعرف على ذئب يُدعى ستورم وأسراره الخفية والمواجهات الصعبة التي يعيشها طوال حياته والصعاب التي يتخطاها  وكيفية التعامل مع الذئاب وغيرها من الأمور المثيرة.

 

النمرة منانا ملكة النمور

من أفضل الأفلام الوثائقية التي ترصد حياة النمور الخاصة منذ ولادتها مروراً بمراحل قوتها وضعفها وحتى موتها، والفيلم تم الانتهاء منه منذ 17 عام وبه الكثير من الفيديوهات الرائعة ذات الجودة العالية وحقق مشاهدات ضخمة حتى يومنا هذا.

 

أسلحة الحيوانات

 

من اسم الفيلم فإنه يتحدث عن الأسلحة التي تستخدمها الحيوانات في قوتها واصطياد الفريسة مثل: الأنياب والمخالب، ومن خلال هذه الأسلحة تتمكن الحيوانات من ممارسة حياتها في الدفاع عن النفس والدخول في صراعات من أجل البقاء.

 

سلسلة القدرات الخفية للحيوانات

إذا كان وقتك يسمح فإننا ننصحك بمشاهدة سلسلة رائعة مكونة من 6 حلقات كاملة تتحدث عن سلسلة القدرات الخفية والخارقة لبعض الحيوانات وفي الحقيقة فإن 99% من هذه المعلومات ستعرفها للمرة الأولى وستستمتع بها.

 

افتك حيوانات العالم معارك

من الأفلام الوثائقية التي تحكي عن الصراعات الشرسة بين الحيوانات ومن الأقوى والأضعف والأشرس والأكثر خطورة والأضخم والأسرع ومن يكسب ومن يخسر وغيرها من الأمور التي توجد في أي معركة شرسة بالإضافة إلى غنائم المعركة.

 

الفهود السرية

الفيلم يستعرض حياة الفهود حيث يقوم المصورين فيه برصد أسرار من حياتهم الخفية والصعوبات التي يواجههوها والجانب الخفي من حياتهم فعلى الرغم من سرعتهم الفائقة في الوصول إلى الفريسة إلى أن ضحايا لبعض الأمور التي ستتعرف عليها من خلال الفيلم، وإذا لم تكن تعرف فإن الفهود كثيراً ما توجد في المزارع الآسيوية ولكن تُفضل السرية ولا تظهر كثيراً.

 

الذئاب المشعة

رغبة من صناع الفيلم الوثائقي للتعرف على الحياة الخاصة للذئاب وخاصة بعد حادثة تشيرنوبيل وما حدث من تفجير لمحظة الطاقة النووية، وهذه المنطقة حالياً لا يوجد بها حياة أو بشر بل تنتشر فيها الذئاب ولهم بيئتهم الخاصة التي يرصدها الفيلم.

التعليقات مغلقة.